أغارُ عليكَ

أغارُ عليكَ

أغارُ عليكَ

قالت: أغارُ عليكَ مِن بَدرِ الدُّجَى
تَـرنُـو لـهُ حِـيــنـاً ولِـي أحـيـانــا
فأجـبْـتُـها: إنّ البُـدورَ تـشـابَهتْ
شَـكْـلاً عـلَـيـنا، واهْـتـدَيـنا الآنـا