Sihralbayan
Image
هل تعلم

لافوازييه

Sihralbayan
 

هو أنطوان لافوازييه عالمٌ كيميائيٌ، وفيلسوفٌ، ومُحامٍ فرنسي، وله دراساتٌ في علم الاقتصاد، والإحصاء ويعتبرُ مُؤسس علم الكيمياء الحديث، فقد ساهم في تطوير العديد من النظريات، والمفاهيم الكيميائيّة التي كانت معروفةً مسبقاً، وقام باستخدام المناهج العلميّة، والرياضية في دراسةِ علم الكيمياء ممّا أدّى توصله لمجموعةٍ من الاكتشافات الحديثة، والتي أثرت تأثيراً مباشراً في علم الكيمياء. حياة لافوازييه ولدَ لافوازييه في مدينةِ باريس في 26 آب (أغسطس) عام 1743م، وتنتمي عائلته لطبقةِ النبلاء الفرنسيين، ولكنه فقد والده في طفولته فعاشَ في دارٍ للأيتام، وبعد انتهائه من مرحلة الدراسة المدرسية أكمل دراسته في كلية الحقوق، والقانون وتخرجَ من الكلية في عام 1764م، وأثناء دراسته للقانون كان يحضرُ مجموعةً من المحاضرات حول العلوم الطبيعيّة، وخصوصاً المرتبطة بالمعادلات الكيميائيّة، فحرص على قراءة دراسات العالم الفرنسي ديكارت حول التفاعلات الكيميائيّة، وكيفية صياغة المعادلات الرياضيّة التي تربطُ بين أجزائها، فأصبح لافوازييه مهتمّاً بطبيعة المواد الكيميائيّة وطُرق دراستها. اهتمّ لافوازييه أيضاً بدراسة علم الاقتصاد وكيفية تأثيره على المجتمع، وربطه مع العلاقات المالية بين السلع، والخدمات التي تُقدّم في الأسواق، وتمكّنَ من الحصول على وظيفةٍ في هيئة تحصيل الضرائب، ولكن عند اندلاع الثورة الفرنسية كان لافوازييه من الأشخاص الذين ظهرت الشكوك حولهم، وخصوصاً لتأثيرهِ على هيئة الضرائب الفرنسيّة، فتمّ اعتقاله ومحاكمته وحُكم عليه بالإعدام، ولم تنجح محاولات زوجته في إنقاذه من الحُكم، وأُعدمَ لافوازييه بالمقصلةِ في 8 أيار (مايو) عام 1794م، وبعد إعدام لافوازييه حصلت السلطات الفرنسيّة على العديد من مؤلفاته المرتبطة بالكيمياء، وعلم الاقتصاد القياسي وتمّ الاحتفاظ بها في الأرشيف الفرنسي الوطني. اكتشافات لافوازييه في علم الكيمياء اكتشاف الأكسدة تُعتبر أبحاث لافوازييه حول أكسدة الموادّ من أشهر الأبحاث العلميّة في مجالِ الكيمياء، واعتمد على تجربة أكسدة عنصر الأكسجين أثناء استخدامه مع موادّ مؤكسدة، واعتمد على متابعة التغييرات التي تطرأ على الأكسجين عند إضافة الأحماض له، ثمّ استعان بعنصرِ الهيدروجين من أجل دراسةِ طبيعة أكسدته، وحرص على تسجيل كافّة المعلومات التي توصلَ لها في مجال الأكسدة، لذلك تعتبرُ دراسات لافوازييه في مجال أكسدة المواد من أهم الدراسات التي ما زالت تُدرس في المناهج الدراسية لعلمِ الكيمياء. حفظ كتلة المادة إنّ تجارب لافوازييه في حفظِ كتلة المادة من التجارب العلميّة المشهورة، فقد أثبتَ أن تغيّرَ طبيعة العناصر الكيميائيّة، وتفاعلها مع المواد الأخرى لا يؤثّرُ على كتلتها، وتظلُ محافظةً عليها منذ بداية التجربة الكيميائيّة، وحتى نهايتها واعتمد بدراستهِ هذه على تفاعل الكبريت، والفسفور في الهواء، وأثبتَ أنّ الهواء حافظ على وزنهِ ولم يتأثر بزيادةِ الوزن المرتبطة بالفسفور، أو الكبريت فأطلق على تجربته هذه مسمى حفظ كتلة المادة.