Sihralbayan
Image
شعر

أَفديهِ إِنْ حَفِظَ الهوى أو ضَيّعَا

Sihralbayan
 

أَفديهِ إِنْ حَفِظَ الهوى أو ضَيّعَا
مَلَكَ الفُؤادَ فَما عَسى أَن أَصْنَعَا؟
مَنْ لَمْ يَذُقْ ظُلْمَ الحبيب كَظَلْمِهِ
حُلْواً فَقَدْ جَهِلَ المَحَبَةَ وَاِدَّعى
يا أَيها الوَجْهُ الجَميلُ تَدارَكِ الصَّبرَ
الجميلَ فَقَدْ وَهى وَتَضَعضَعَا
هَلْ في فُؤادِكَ رَحْمَةٌ لمُتَيَمٍ؟
ضَمَّتْ جَوانِحُهُ فُؤاداً موَجَعَا
هَلْ مِنْ سَبيلٍ أَن أَبُثَ صَبابَتي
أَو أَشْتَكي بَلْوايَ أَوْ أَتَوَجَّعَا
إِني لأستَحيِ كَما عَوَّدْتَني
بِسوى رِضاكَ إلَيْكَ أَن أَتَشَفَعَا